مرحبا بكم في هذا الموقع الذي يحتفل بتاريخ ليبيا المجيد. واختيارنا ليوم 24 ديسمبر 1951 كعنوان لهذا الموقع نابع من أنّ هذا هو اليوم الذي أعلنت ليبيا فيه استقلالها تحت قيادة الملك إدريس الأول. فالموقع إذا يحكي قصة شعبنا الذي ضحى كثيرا لكسب حريته واستقلاله.وبناء دولة ذات أسس ومبادئ دستورية ترتكز على مقومات أمتنا العريقة ويحكي الموقع أيضا قصة الحنكة السياسية، والقيادة الحكيمة، وكذلك العمل الجاد المتفاني من أجل الوحدة وبناء الأمة من قبل الآباء المؤسسين. ومثلت دولة الاستقلال الليبية (من 1951 إلى 1969) إنجازاً فريدا قل ما يوازيه في التاريخ الحديث مع دستورها المستنير الذي وضعه شعبها، ومؤسساتها الدستورية التي حققت الرخاء لمواطني هذا البلد وستظل دولة الاستقلال الليبية دائما منارة مشرقة توجه الأجيال القادمة إلى طريق الحرية والعدالة والديمقراطية.